web analytics
تخصصات علم الأحياء
Photo by PUSCAU DANIEL FLORIN from Pexels

ما هي تخصصات علم الأحياء ؟! (دليل شامل)

قبل الحديث عن تخصصات علم الأحياء ينبغي أن تعلم أن الحصول على درجة البكالوريوس في علم الأحياء يُعد خيارًا جيدًا إن كنت ترغب بالعمل في أي مجال علمي، ومن المؤكد أن درجة البكالوريوس في علم الأحياء تقودك مستقبلًا إلى الدراسات العليا، ولكن في حال عدم الحصول على درجة متقدمة، يمكنك الحصول على وظيفة ككاتب مختص في العلوم أو باحث مساعد، أو في مجال المبيعات والتسويق لصالح شركة أو مؤسسة علمية. والآن سوف نستعرض معاً تخصصات علم الأحياء المختلفة

1- علم الأحياء العام

يُعتبر اختيارًا واضحًا، وقد يكون في بعض الكليات التخصص الرئيسي الوحيد المتاح من تخصصات علم الأحياء ؛ في هذا التخصص بوجه عام، يكتسب الطلاب معلومات أساسية في جميع فروع علم الأحياء دون الحاجة إلى التركيز على مجال أو تخصص محدد.

قد يكون هذا المجال خياراً جيداً في حال كنت تطمح لمتابعة الدراسات العليا في علم الأحياء، وفي حال لم تكن متأكداً بعد من مجال معين يثير اهتمامك أكثر من غيره؛ يُمكن أن تكون درجة علم الأحياء العام اختيارًا موفقًا إذا كنت ترغب في تدريسه كمادة في المدارس الثانوية، حيث تمنح العديد من الكليات هذه الدرجة مع الحصول على شهادة اعتماد التدريس.

2- علم الأحياء البحرية

أحد تخصصات علم الأحياء الذي يهتم بدراسة النباتات والحيوانات التي تعيش في المحيطات، فضلًا عن الأداء العام للنظام الإيكولوجي للمحيطات؛ ويمكن اعتباره تخصصًا قائمًا بذاته أو خيارًا لمسار محدد في تخصص علم الأحياء العام.

يُمكن أن يكون أيضاً خيارًا جيدًا إذا كنت تريد العمل كباحث بحري، ولكن سوف تحتاج إلى السعي الجاد للحصول على درجة الدراسات العليا أو شهادة أعلى منها من أجل الحصول على فرصة عمل مُناسبة.

3- الكيمياء الحيوية أو علم الأحياء الجزيئي

يركز كلاً من المجالين على دراسة الحياة على المستوى الخلوي، في هذا المجال يُمكنك التعرف على التفاعلات الكيميائية داخل الخلايا الحية والأدوار التي تقوم بها في الأداء العام للكائن الحي. يمكن لهذا التخصص أن يشكل خياراً جيدًا إن كنت مهتمًا بأنشطة البحث العلمي.

وفي حال كنت ترغب في أن تصبح عالمًا في هذا التخصص فبالطبع ستحتاج إلى درجة علمية متقدمة، في حين أن درجة البكالوريوس قد تقودك إلى وظيفة في المجال الطبي أو في صناعة الأدوية.

علم الكيمياء الحيوية
Image by Chokniti Khongchum from Pixabay

4- علم النبات

أحد تخصصات علم الأحياء التي تتناول دراسة الحياة النباتية بوجه عام، وبالتالي يُركز هذا التخصص بشكل رئيسي على فهم النباتات والأدوار التي تؤديها في البيئة؛ ويُمكن للأفراد الحاصلين على شهادة في علم النباتات الحصول على عمل في مشاتل النباتات، أو صيانة الحدائق، أو أعمال البستنة أو الزراعة، أو في التدريس والبحث العلمي.

علم النباتات قد يكون متاح كمجال رئيسي مستقل في بعض الكليات أو قد يكون متاحاً كمجال تخصصي رئيسي تابع لعلم الأحياء العام.

5- علم الحيوان

وعلى النقيض من علم النبات، فإن علم الحيوان يُركز بشكل رئيسي على دراسة الحياة الحيوانية والنُظم الإيكولوجية مع التركيز على الحيوانات. ومن المُرجح أن تكون هناك حاجة إلى درجة علمية متقدمة في علم الحيوان إذا كنت ترغب في إجراء البحوث على الحيوانات أو العمل مباشرة مع الحيوانات في حديقة الحيوان أو أي نوع آخر من الحدائق.

وإذا كنت تود العمل في مجال الطب البيطري، فيعد علم الحيوان خيارًا ممتازًا للحصول على شهادتك الجامعية.

6- الدراسات البيئية أو علم البيئة

إذا كنت مهتمًا بقضايا مثل: الاحتباس الحراري والتنمية المستدامة، فإن هذا التخصص قد يُناسبك بشكل جيد؛ حيث يدرس علماء البيئة علم الأحياء على المستوى العيني (الذي يُرى بالعين المُجردة)، مع التركيز على التفاعلات بين النباتات والحيوانات بالإضافة إلى التأثيرات الأخرى مثل المواد الكيميائية البيئية والقوى الفيزيائية.

يمكنك من خلال هذا التخصص العمل ككاتب علمي أو مخطط بيئي أو فني تربة أو في باقي المهن الأخرى المرتبطة بشكل رئيسي بعلوم البيئة.

7- علم الأحياء الدقيقة

يتناول تخصص علم الأحياء الدقيقة دراسة الحياة على مستوى البكتيريا والفيروسات، والتي يمكن أن يكون لها تطبيقات تتراوح بين أبحاث الأمراض المُعدية والصحة العامة والاستخدامات الصناعية للمنتجات الثانوية البكتيرية.

يُتوقع أن يشمل مجال التخصص في علم الأحياء الدقيقة (أو المجهرية) دراسة الكيمياء العضوية والكيمياء غير العضوية على حد سواء، بالإضافة إلى علم الوراثة وعلم المناعة. يُمكن أن يُوجهك هذا التخصص بعد التخرج إلى العمل في الأبحاث المختبرية.

8- الدراسات التحضيرية للطب

تُتيح بعض الجامعات في الخارج الدراسات التحضيرية للتخصص الطبي باعتبارها تخصصًا أو طريقًا معيناً للدراسات الجامعية، ومن الممكن الحصول على درجة علمية في علم الأحياء العام بحيث تكون مؤهلاً للالتحاق بكلية الطب.

وسيلزمك حينها الالتحاق بدورات في بيولوجيا الخلية والتشريح وعلم وظائف الأعضاء والفيزياء والرياضيات والكيمياء لتلبية متطلبات القبول في كلية الطب. في حال كان هذا المجال يثير اهتمامك حقاً، قم بالتحدث مع مستشار توجيهي في جامعتك للبحث في تفاصيل هذا المجال.

  • المصدر : 1
  • مراجعة وتدقيق: Sukaina M Fayad
  • مراجعة وتدقيق نهائي: Osama Mustafa

عن Rawda El Amin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *