web analytics
أقسام اللغة العربية
image credit: thenational.ae

ما هي أقسام اللغة العربية ؟! (دليل شامل)

إن اللغة العربية مع اختلاف لهجاتها، إلا أنها مازالت اللغة الأم للوطن العربي بشكل عام، ولغة القرآن بشكلٍ خاص، فاللغة تُعتبر هوية الشخص وطريقتهُ الأَمثل في التعبير، ولكن مع ذلك نرى الكثيرين يتجهون نحو تعلم لغات مُختلفة بل يتقنونها وهم حتى لا يستطيعون فهم بعض الكلمات من لغتهم الأم.

 

ولتعلّم أية لغة لابد من المرور بكثير من التخصصات والأقسام التي تجعلك تتقنها، فاللغة تختلف تمامًا عن الكلام، ربما تكون جيدًا في التحدث لكنك لا تفقه شيئًا فيها.

يقول “دي سوسير” – أحد علماء اللغة -:

(أن اللغة غير الكلام، فاللغة مجموعة محدودة من المفردات والتراكيب توجد في كُتب القواعد والقواميس، أما الكلام فهو نشاط فردي يختلف من شخص لآخر).

ولتكن على علمٍ بالأمر لم تكن أقسام اللغة العربية منفصلة في بادئ الأمر، ولم تتخذ فصولًا ومباحث منفردة، وإنما كانت مزيجًا من الصرف والأدب والنحو، فكان الأديب نحويًا صرفيًا لغويًا وهكذا، حتى نشطت حياة التدوين والكتابة، والحركة العلمية، وبدأت الدراسات تتجه نحو التخصص فأخذت أقسام اللغة العربية بالانفصال عن بعضها، وتستقل عن غيرها.

 

وهنا سنبدأ بسرد تخصصات اللغة العربية بفروعها، بشيء بسيط من التفصيل لمساعدة الحائر في الاهتداء إلى ما يرجو.

تنقسم أقسام اللغة العربية إلى 3 فروع:

أولًا: فروع اللغة والكلام

وتتمثل في عدة علوم، نذكرها إجمالًا بشيء من التفصيل:

(1) علم النحو

▪ وهو العلم الذي يبحث في أحوال الكلمة العربية إفرادًا وتركيبًا، أي: يهتم بدراسة أبنية الكلمة، وإعرابها، وموقعها في الجمل، وترتيب الألفاظ لتناسب المعنى المُراد.
▪ ونجد فيه أبوابٍ عدة، منها: أقسام الكلام، الإعراب والبناء، النكرة والمعرفة، النواسخ .. وغيرها.

(2) علم الصرف

▪ لم يكن علم الصرف قائم بذاته في أول الأمر، وإنما كانت الدراسات الصرفية والنحوية قالبًا واحدًا، حتى استقل كل منهما بدراسته على حدى.
▪ وهو العلم الذي تعرف منه كيفية صياغة الأبنية العربية، وأحوال هذه الأبنية التي ليس لها محل من الإعراب أو البناء.
▪ ويُقصد بالأبنية: هو قياس كل كلمة عربية على وزن (فَعَلَ) مثل كلمة (رجل) فالراء هي فاء الكلمة، والجيم هي عين الكلمة، واللام هي لام الكلمة.
▪ ويُضم عدة أبواب، منها: القلب المكاني، الزيادة في الكلمة، تصريف الأفعال، وزن الكلمات المجردة والمزيدة، الميزان الصرفي، التصغير والمنسوب، … وغيرها.

(3) علم البلاغة

▪ البلاغة من أسمى علوم العربية، فهي أن يجعل الأديب لكل مقامٍ مقال، ولكل حالٍ مقتضاها، ويُطنب حيث يجب الإطناب، ويخاطب الذكي بغير ما يُخاطب به الغبي، فهي المَلكة التي يستطيع الناقد بها أن يُقوّم النص الأدبي.

▪ وهي تنقسم لـ 3 علوم:

– علم المعاني: وهو علمٌ يبحث في أحوال اللفظ العربي بما يُطابق مقتضى الحال، أي: أنه يبحث في الأمور التي تعرض له من التعريف والتنكير، والتقديم والتأخير، والحذف والوصل والفصل .. وغيرها من مقتضيات الحال التي تستدعي تنميق اللفظ العربي.

– علم البديع: هو العلم الذي يُعرف به وجوه تحسين الكلام بعد رعاية المطابقة على مقتضى الحال، أي: أنه يبحث في تنسيق جماليات الجملة، من: محسنات لفظية كالجناس والطباق، ومُحسنات معنوية كَتقديم المسند، لتطابق حال المتكلم.

– علم المعاني: وهو العلم الذي يهتم بدراسة تنسيق العبارات الكلامية لتوافق مقتضى الحال المراد منه، أي: أنها تبحث في كون الجملة تناسب مراد المتكلم، كَالإنشاء، والاستفهام والأمر والقصر والإطناب وغيرها.

(4) علم الإملاء

▪ وهو الذي يهتم بتصحيح الكتابة العربية من الناحية الكتابية، حتى لا يُخطئ بين نطق كلمة وأخرى.
▪ ويضم عدة أبواب، منها: مواضع الهمزات، الفرق بين الياء المنقوطة والألف المقصورة، علامات الترقيم .. وغيرها.

(5) علم الأصوات

▪ هو العلم الذي يهتم بدراسة الصوت الإنساني من وجهة النظر اللغوية، حيث تكون الدراسة في اتجاهين:
– دراسة فسيولوجية: وهي دراسة تشريحية لأعضاء النطق، ثم تحديد دور كل عضو مع كل صوت من أصوات اللغة.
– دراسة فيزيائية: وهي تتعقب الأصوات من فم المُتكلم إلى أذن السامع، حيث تهدف إلى الكشف عن طبيعة الأصوات؟ وما هي عناصرها؟ وما العوامل التي تؤثر فيها؟

 

فروع اللغة العربية
image credit: medium.com

ثانيًا: فروع أصول اللغة

(1) علم اللغة

▪ وهو العلم الذي يبحث فيما وصلت إليه اللغات البشرية وتاريخها، وما وصلت إليه وتقسيمها إلى فصائل وعائلات، ويكشف عن خواص اللغة، وتنظيمها في قواعد ونظم عامة.
▪ ويضم أبواب، منها: المنهج المقارن، اللغات السامية، خصائص اللغة العربية، وغيرها.

(2) المعاجم العربية

▪ المعجم هو كتاب يضم بين دفتيه معظم كلمات اللغة العربية بشرح معناها واشتقاقها،وطرق نطقها، وبيان مواضع استعمالها، مرتب ترتيبًا خاصًا حسب تباين الطرق والمناهج التي اتبعها المؤلف.
▪ أنواع المعاجم وأشهرها: معاجم التقليبات، ومعاجم مدرسة القافية.

(3) علم الدلالة

▪ هو علم يبحث في الدلالة اللغوية الأصيلة في تكوين المعنى الأصلي للكلمة.
▪ ويضم علمي فقه اللغة، وأسرار العربية.

(4) علم اللهجات العربية

▪ وهو العلم المَعني بقضية تفرع اللغة إلى لهجات، وما يتعلق باللغة من ناحية، واللهجة من ناحية أخرى، وعن نوع العلاقة التي تقوم بين اللهجة واللغة، وبين اللهجات الأخرى، كاشفًا عن تلك القواعد اللغوية التي تجمع بينهما.
▪ ويضم أبوابًا، منها: اللهجات العربية، مظاهر اختلاف اللهجات، القراءات القرآنية .. وغيرها.

 

مواد اللغة العربية
image credit: thenational.ae

ثالثًا: العلوم الأدبية والشعر

(1) تاريخ الأدب العربي

▪ وهو العلم المختص بدراسة الأدب على مر العصور المختلفة، حيث يهتم بدراسة الحالة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والعلمية لكل عصر ومدى تأثر الأدب في ذلك العصر بهم.
▪ عصور الأدب العربي: الأدب في العصر الجاهلي، الأدب في عصر صدر الإسلام، الأدب في العصر الأموي، الأدب في العصر العباسي (الأول-الثاني)، الأدب في عصر المماليك، الأدب في العصر الأندلسي، الأدب الحديث، والأدب الإسلامي في العصر الحديث.

(2) النصوص العربية:

▪ وهو العلم الذي يهتم بالشعر العربي منذ العصور العربية الأولى وحتى الآن.
▪ وهو تابع لعلوم الأدب العربي.

(3) العروض والقافية:

▪ وهو العلم الذي يعرف به صحيح أوزان الشعر من فاسدها، وما يعتريها من زحاف وعلل، أي: تغيرات عروضية.
▪ وفيه البحار الإحدى عشر للشعر العربي:
▪ ويندرج تحته علم الأوزان الشعرية: وهو تقطيع الأبيات الشعرية لأصوات لضبط النغمة الشعرية والوزن.

(4) النقد الأدبي:

هو علم يقوم على تقويم العمل الأدبي من النواحي الفنية، وتقييم قيمته الموضوعية، وتعيين قيمته ورتبته وحجم الإضافة التي أضافها للتراث العربي.

(5) الأدب المقارن:

هو العلم الذي يدرس مواطن التلاقي بين الآداب في لغاتها المختلفة، وصلاتها الكثيرة المعقدة سواء في الحاضر أو الماضي، وكيف كانت لتلك الصلات التاريخية تأثير وتأثر.

كانت تلك نبذة مختصرة عن فروع اللغة العربية، إن كنت تود أن نخصص علم منهم على حدى بالحديث، سنفعل ذلك في سلسلة مقالات.
ولا تنس أن تعلم اللغة وإتقانها أهم هوية يمكن أن يحملها، وأكبر دليل لانتماء الإنسان لعرقه ووطنه.

 

المصادر:

1- النحو العربي: د. خديجة عويعة

2- العروض والقافية: د. هالة محمد

3- علم التصريف: د.رباب عبد الفضيل

4- علم اللغة: د. فتحي شاهين

5- علم الدلالة: د. أحمد عمران

6- تاريخ الأدب العربي: د. حفيظة إسماعيل

عن Samaa Iskander

طالبة بكية الدراسات الاسلامية والعربية - قسم لغة عربية؛ كاتبة قصص قصيرة ومقالات علمية وادبية و شعر عربى، وباحثة تحت التدريب فى مجال الفيزياء والفلك؛ و science communicator فى مكتبة النشئ فى مكتبة الإسكندرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *