web analytics
الاكتئاب
image credit: pixabay.com

ما هو الاكتئاب (Depression) ؟!

Last Updated on

في البداية أحب أن أنوه أن هناك فرق بين الشعور بالحزن والشعور بالاكتئاب، فالشعور بالحزن قد يحدث عند خسارة شيء ما و قد يستمر لعدة أيام ثم العودة لحالة الإنسان الطبيعية للقيام بالأنشطة التي كان يعتادها؛ أما الاكتئاب فقد يستمر لأسابيع أو شهور وليس فقط لبضعة أيام فهو مرض حقيقي له أعراضه وليس حالة عارضة كما يعتقد البعض.
  

 

أعراض الاكتئاب

1- اضطراب في المزاج العام للشخص والشعور الدائم باليأس والاحباط

2- الشعور بالعجز وعدم تحمل الآخرين والعصبية الزائدة

3- فقدان الإهتمام بالأشياء وعدم وجود حافز لفعلها؛ مثل فقدان الشغف بالهوايات وممارسة الرياضة

4- كثرة الأفكار السلبية والنظر للحياة نظرة سوداوية؛ بالإضافة إلى بعض الأسئلة الوجودية التي قد يسألها الشخص لنفسه مثل لم أنا هنا؟ ما فائدتي في هذه الحياة؟!

5- عدم تقدير الذات وزيادة الشعور بالذنب من غير سبب

6- تجنب التواصل مع الأصدقاء وعدم المشاركة بالأنشطة الإجتماعية بل واعتباره عبء

7- حدوث تغيرات في الشهية واضطرابات في النوم

8-  الشعور بالتشتت، قلة التركيز، والصعوبة في اتخاذ القرارات

9- التفكير في الموت والرغبة فيه أو التفكير في الانتحار

فكل هذه الأعراض أو معظمها تدل على أن الشخص مصاب بالإكتئاب وقد تزيد نسبة الإصابة في الشتاء لدى النساء فيما يعرف بالإضطراب العاطفي الموسمي أو اكتئاب الشتاء وذلك بسبب قلة التعرض للشمس ونقص فيتامين د وبالتالي انخفاض السيرتونين (ناقل عصبي انخفاضه يزيد من الإكتئاب) في الدماغ

فيحدث الشعور بالاكتئاب إما لنقص إفراز السيرتونين في الخلايا العصبية المُرسلة أو نقص السيرتونين على المستقبلات في الخلية العصبية المُستقبلة أو بسبب زيادة استعادة السيرتونين في الخلايا العصبية المُرسلة ولهذا كانت أدوية الإكتئاب تحتوي على السيرتونين! فضلاً عن انخفاض كمية الميلاتونين الذي يلعب دوراً هاماً في تنظيم النوم واليقظة.

ولهذا كان من ضمن أهم العلاجات التي تقدم لاكتئاب الشتاء هو العلاج بالضوء (عن طريق التعرض لمصباح الفلورسنت المتوهج) من 30 إلى 90 دقيقة يومياً في فصل الشتاء. بالاضافة الى أن النساء معرضات لنوع آخر من الاكتئاب ألا وهو اكتئاب ما بعد الولادة. ومع هذا فأسباب الاكتئاب بشكل عام قد تكون غير معروفة

 

عوامل قد تزيد من فرصة الإصابة بالاكتئاب

1- الشدة النفسية، والأحداث المؤلمة التي يمر بها الشخص لفترة طويلة

2- طبيعة الشخص حيث يزيد عند ممن يشعرون بعدم الثقة والتحسس للإنتقاد

3- الجينات قد تعتبر عاملاً وذلك عندما يكون أحد الوالدين مصاباً؛ فهناك احتمالية للإصابة ولكنها ليست كبيرة

4- الشعور بالوحدة

 

درجات الاكتئاب

  • خفيف: يؤثر على الحياة اليومية بشكل طفيف
  • متوسط: يؤثر على الحياة والأداء اليومي بشكل كبير
  • شديد يؤثر على الحياة والأداء اليومي بشكل مستحيل والشعور بالعجز التام.

 

طرق العلاج

1- التعرض لأشعة الشمس أو الضوء خاصة في اكتئاب الشتاء

2- العلاج الإدراكي: حيث يُوجه المعالج النفسي الشخص المصاب بالاكتئاب بتدوين ما يشعر به من أفكار سلبية

3- العلاج السلوكي: حيث يقوم المعالج بتوجيه المصاب ببعض السلوكيات والتخلي عن الأفكار السلبية

4- العلاج التحليلي: وفيها يقوم المعالج بمعرفة ماضي الشخص مع عائلته وأسباب حدوث ذلك ومناقشة كل المشاعر معه

 

تفادي الاكتئاب وخاصة اكتئاب الشتاء

1- المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية ومعدل فيتامين د في الجسم

2- اتباع حمية غذائية؛ حيث أن الإكثار من تناول الكربوهيدرات، السكريات، والنشويات دون الفيتامينات والبروتينات الكافية يسهم في اكتئاب الشتاء

3- حاول أن تبقي نفسك دائما مشغولاً عند الشعور بالإكتئاب

4- مناقشة ما يؤلمك مع من الأهل والأصحاب وقضاء الوقت معهم.

 

  • المصادر 123
  • مراجعة وتدقيق: Areej Abu Hanieh

عن Aya Ma'moun

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *