web analytics
سيكولوجية الألوان

كيف تستخدم سيكولوجية الألوان في الاعلانات؟

هل تشعر بالهدوء بين الحقول الخضراء والسماوات الزرقاء أو بالانتباه والحذر أثناء رؤية إشارة مرور حمراء؟ دعونا نطرح سؤالاً آخر: لماذا اختارت ماكدونالدز شعارها ليكون مزيج من الأصفر والأحمر؟ ولماذ اختارت شركة انتل العالمية اللون الأرزق لشعارها؟! هذا ما تناقشه دراسة سيكولوجية الألوان (علم النفس اللوني) وكيفية استغلاله من قبل أصحاب العلامات التجارية الشهيرة في جذب أكبر عدد من العملاء للمنتجات أو الخدمات التي تقدمها؛ من خلال هذا المقال سنتناول معاً تأثير الألوان في عالم التسويق وكيفية الاستفادة منه في بناء علامة تجارية مُميزة وفريدة!

1- سيكولوجية الألوان

من المعروف أن الألوان لها تأثير نفسي قوي على سلوك الناس وقراراتهم؛ وقد تم استغلال هذه المعلومات بشكل احترافي للغاية في علم النفس التسويقي من قبل المصممين والمسوقين على حد سواء؛ فأحياناً قد يكون اللون هو السبب الوحيد وراء شراء أحد المنتجات.

في استطلاع للرأي أخبر 93 بالمائة من المشترين أنهم يتخذون قرار شراء المنتج على حسب المظهر المرئي، وأن ما يقرب من 85% ادّعوا أن اللون هو السبب الرئيسي للشراء.

 

2- تأثير الألوان على البشر

  • الأحمر (Red)

يخلق شعوراً من العجلة؛ يُعرف عن الأحمر أنه فاتح للشهية ولهذا تستغله مطاعم الوجبات السريعة، كما يُستغل أيضاً في العروض والخصومات؛ فهو يحفز الجسم، يرفع ضغط الدم وضربات القلب، يرتبط بالحركة ،الإثارة، والعاطفة.

  • الأزرق (Blue)

هو اللون المفضل للرجال فهو مرتبط بالسلام، السكون، الهدوء، والثقة! يجلب الإحساس بالأمان ويساعد في التحكم في الشهية وزيادة معدل الإنتاجية في العمل؛ يُستغل من قِبل أصحاب العلامات التجارية لتعزيز الثقة والجدية في منتجاتهم!

  • الاخضر (Green)

هو لون الطبيعة حيث يُشير إلى الصحة، الهدوء، القوة، والإتزان؛ تستغل المتاجر اللون الاخضر لتوفير جو من الهدوء لعملائها كما يُستغل أيضاً للترويج للقضايا البيئية، يُحفز الإنسجام في الدماغ مما يعطي شعوراً بالإتزان الداخلي والذي يساعد على اتخاذ القرارات بحكمة.

  • البنفسجى (Purple)

دائما ما يرتبط بالحكمة والاحترام، كما يُحفز القدرات الإبداعية في حل المشكلات! يُستغل من قبل المُسوقين في الترويج لمنتجات الجمال، ومكافحة الشيخوخة.

  • البرتقالى والاصفر (Orange & Yellow)

إنها الوان مبهجة تحفز التفاؤل؛ ومع هذا فقد يدفع اللون الاصفر الأطفال للبكاء؛ بينما اللون البرتقالى يخلق إحساساً من الحذر والقلق، تصنع هذه الألوان شعوراً من القلق قد يجذب المشترين بدافع عفوي!

  • الأسود (Black)

يرتبط عادة بالسلطة، القوة، والاتزان، ويرمز كثيراً إلى الذكاء، وقد يُشير إلى الاستحواذ والاجتياح إذا ما تم استخدامه بشكل زائد عن الحد!

  • الرمادى (Grey)

هو رمز التكافل، النضج، والحياة العملية؛ قد يؤدي استخدامه أكثر من اللازم إلى الشعور بالاكتئاب والفراغ.

  • الأبيض (White)

يرتبط بمشاعر النقاء، النظافة، السلامة، حيث يُمكن استخدامه في المشروعات العامة والغير متحيزة لتوجه معين؛ فالمساحات البيضاء تشعل الإبداع ولهذا ينظر لها كحالة متزنة غير متغيرة.

سيكولوجية الألوان في الاعلانات
Image Source: Google Image

 

3- التسويق باستخدام نظرية الألوان

استخدم التباين في الألوان لتقليل إجهاد العين والسماح للقراء بتركيز انتباههم على عناصر محددة؛ على سبيل المثال، يُمكن أن يؤدي اختيار ألوان أكثر إشراقًا إلى شعور المستخدمين بالحيوية، مما يؤدي إلى استجابات وردود أفعال أفضل.

ولكن إذا كنت تُصمم موقعاً على الويب يعتمد على المعلومات بشكل مكثف، فقد تجد أن استخدام الألوان الداكنة سوف يُسهل على القراء تصفح المحتوى المعروض.

4- علم النفس اللوني والعلامات التجارية

تختار مطاعم ماكدونالدز الوان مفعمة بالطاقة والحيوية مثل الأحمر والأصفر والتى تروق للأطفال حيث توقد شهيتهم فتخلق احساساً من الإلحاح؛ إن رونالد ماكدونالد شخصية مشهورة بين الأطفال ولتكتمل دائرة التسويق فعليه توفير ما قد يلزم آبائهم في نفس المكان.

إنه لمن المُخيف والمثير للسخرية قوة هذا التكتيك (سيكولوجية الألوان) لجذب هذا الكم الهائل من الشهرة باستخدام اللونين (الأحمر والأصفر) والتي ما كان سيصل لها ماكدونالدز لو عرض منتجاته الغير صحية مستخدماً اللون الأخضر مثلاً!

ومع هذا فمن المثير للانتباه أن العلامة التجارية الوحيدة التى نجحت في استخدام الاخضر كمُروج لها هى شركة ستارباكس مُدعية بهذا أنها توفر الاسترخاء والراحة في أيامك العصيبة والحياة الصحية السليمة في منتجاتها وداخل المقاهي الخاصة بها.

تأثير الألوان على عقولنا هو في الأساس عملية مُعقدة، لهذا فإن تصميم الشعارات للعلامات التجارية المشهورة هو أمر حيوية للغاية وقد يؤثر بشكل جذري في جذب ثقة العملاء لمنتج بعينه!

  • المصدر: 1
  • مراجعة وتدقيق: Osama Mustafa

عن Menna Haikal

Graduated from faculty of specific education Zagazig university, working as a freelancer instructor/lecturer speaking Spanish, English and Arabic. let's simplify science.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *