web analytics
مجالات الكيمياء العضوية

ما هي مجالات الكيمياء العضوية؟

الكيمياء العضوية هو العلم الذي يتناول دراسة بنية، خصائص، تكوين،  تفاعلات, و تحضير المركبات التي يعتبر الكربون عنصر أساسي فيها ! وليست مقتصرة على الهيدروكربونات (هي المركبات التي تحتوي على الكربون والهيدروجين فقط! ) فحسب و لكن أيضا المركبات التي تحتوي على عناصر أخرى إضافة للهيدروجين مثل المركبات التي تحتوي على النيتروجين والأكسجين والهالوجينات والفوسفور والسيليكون والكبريت.

اقتصر هذا العلم في بداياته على المركبات التي منشأها من الكائنات الحية ولكن فيما بعد تم تضمين مواد ومركبات أخرى صنعها الإنسان مثل البلاستيك.

*الهيدروكربونات: هي المركبات التي تحتوي على الكربون والهيدروجين فقط!

ما هي فروع الكيمياء العضوية؟

  • كيمياء المركبات الحلقية الغير متجانسة (Heterocyclic Chemistry)
  • الكيمياء التخليقية (Organic synthesis)
  • الكيمياء العضوية الفلزية (Organometallic chemistry)
  • الكيمياء العضوية الفيزيائية (Physical Organic Chemistry)
  • كيمياء عضوية أليفاتية (Aliphatic Organic Chemistry)
  • كيمياء المركبات الأروماتية (Aromatic Organic Chemistry)

التطبيقات

وتطبيقات ومجالات هذا التخصص لا نهاية لها؛ حيث تشمل على سبيل المثال لا الحصر: المستحضرات الصيدلانية، البتروكيماويات، الأغذية، المتفجرات، الدهانات، ومستحضرات التجميل.

الكيمياء العضوية هو العلم الاكثر ابداعا للغاية ، حيث يقوم الكيميائيون بتحضير جزيئات جديدة واستكشاف خصائص المركبات الموجودة بالفعل وهو محط اهتمام لأغلب المتخصصين في هذا المجال وتحديداً طلاب الماجستير والدكتوراه.

تتواجد المركبات العضوية في كل شئ من حولنا تقريباً. بالإضافة لكونها داعم أساسي في اقتصاد العديد من الدول الكبرى لأنها تساهم في تصنيع المطاط، البلاستيك، الوقود، المنظفات، الصبغات، الأسمدة، العقاقير الطبية وغيرها الكثير

فضلاً عن الدور البارز التي تلعبه الكيمياء العضوية في دعم علوم وتخصصات أخرى مثل الكيمياء الحيوية، التكنولوجيا الحيوية، والطب وذلك لأنها تساعدنا في فهم العمليات الحيوية داخل أجسام الكائنات الحية.

مجالات الكيمياء العضوية

يعمل الكثير من المتخصصون في مجالات مثل: الصناعات الدوائية، المنتجات الاستهلاكية، البتروكيمياويات، بينما يعمل آخرون في البحث العلمي من أجل تحضير العديد من المركبات الأخرى أو من خلال العمل على مركبات موجودة بالفعل. إليكم بعض الصناعات التي تقوم بتوظيف الكيميائيين في هذا المجال

(1) التكنولوجيا الحيوية

هي أحد فروع علم الأحياء التطبيقية والتي تعني بدراسة كيفية استخدام الكائنات الحية والعمليات الحيوية التي تتم بداخلها لتصنيع أو تعديل منتجات لاستخدامات محددة.

وقد اعتُبرت زراعة النباتات بمثابة المثال الأقدم للتكنولوجيا الحيوية والبدايات الأولى للهندسة الوراثية الحديثة! تقريبا جميع المنتجات المُصنعة من عمليات التكنولوجيا الحيوية يعود الفضل فيها إلى الكيمياء العضوية

تتنوع مجالات التكنولوجيا الحيوية لتشمل الرعاية الصحية، إنتاج المحاصيل، الزراعة، الاستخدامات غير الغذائية للمحاصيل والمنتجات الأخرى (مثل البلاستيك القابل للتحلل الحيوي، والوقود الحيوي)، والتطبيقات البيئية.

(2) الكيماويات

تعتبر الصناعة الكيميائية مجال قوي ومؤثر للغاية في اقتصاد العديد من الدول، تشمل تحويل المواد الخام مثل النفط والغاز الطبيعي والهواء والماء والمعادن والفلزات إلى أكثر من 70000 منتج مختلف.

الفكرة ببساطة هي استخدام هذه المنتجات الأساسية لإنتاج منتجات استهلاكية تستخدم في عمليات التصنيع، البناء، الزراعة، الخدمات وغيرها الكثير من المجالات الأخرى

أكثر من ثلاثة أرباع إنتاج الصناعة الكيميائية في جميع أنحاء العالم هي البوليمرات والبلاستيك. تستخدم المواد الكيميائية في تصنيع مجموعة واسعة من السلع الاستهلاكية ، بالإضافة إلى آلاف المنتجات الأخرى التي تدخل في مجالات الزراعة والتصنيع والبناء والخدمات.

تستهلك صناعة الكيمياويات نفسها حوالي ربع إنتاجها. يشمل هذا المجال صناعات مثل المنسوجات، الملابس، تكرير النفط، الورق، المطاط، وغيرها الكثير.

من أشهر الشركات في هذا المجال شركة باير (Bayer)

(3) المنتجات الاستهلاكية

وتشمل المنتجات التي يحتاج إليها المستهلك بشكل يومي مثل: الصابون، المنظفات، مستحضرات التجميل

من أشهر الشركات في هذا المجال: جونسون آند جونسون (Johnson and Johnson)

(4) الأدوية

تقوم صناعة الأدوية بتطوير، إنتاج، وتسويق العقاقير المرخصة للاستخدام للبشر أو الحيوانات.

من أشهر الشركات في هذا المجال: سانوفي (Sanofi)، نوفارتس (Novartis)، فايزر (Pfizer)، جلاكسو سميثكلاين (GSK)

 

  • المصادر: 1
  • ترجمة: Chemist Bodor Ahmed
  • مراجعة وتدقيق1 : Osama Mustafa
  • مراجعة وتدقيق 2: Areej Abu Hanieh

عن Osama

أعشق التدوين وأعمل في مجال النشر الأكاديمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *