web analytics
ريادة الاعمال
Image credit: Shutterstock

كيف تبدأ في ريادة الاعمال من الصفر ؟!

يسود ساحة المنافسة اليوم فى سوق العمل مجال مثير للاهتمام ألا وهو ريادة الاعمال ولكن ما هي؟ وما أهميتها فى سوق العمل؟ وكيف يمكن للشخص أن يصبح رائد أعمال ناجح فى مجاله الذي اختاره؟!
   


في الحقيقة فإن ريادة الاعمال لها أكثر من معنى ولكن سنذكر عدة معاني ربما تضح الصورة بشكل أفضل، يمكن تعريف ريادة الأعمال بأنها البحث عن نشاط أو فرصة جديدة أو إنشاء عمل تجاري جديد؛ وأيضاً هي تطوير بعض الصفات والإمكانيات لأشخاص أو لرواد الأعمال الجُدد بهدف تحقيق مشروع خاص جديد.

من هو رائد الأعمال؟

رائد الأعمال هو شخص قام بإيجاد حل لمشكلة موجودة بالفعل أو استغلال نقص فى السوق قد يكون سبق لأحد ما قبله التطرق لهذا الحل ولكنه قام بتطويرها بشكل مختلف.

رائد الأعمال ليس له نمط معين، ولا يرتبط الأمر بالسن أو الجنس أو التعليم؛ فرائد الأعمال هو شخص يفكر 24 ساعة ف اليوم و 7 أيام فى الاسبوع من أجل تطوير مشروعه، كما أنه لابد من وجود بعض السمات والمهارات التى يجب أن تتوافر فيه.

ما هي السمات التي يجب أن تتوفر في رائد الأعمال؟

  • المبادرة: وهو البدء فى وضع خطط لتنفيذ المشروع والعمل فوراً على اتخاذ خطوات جادة لتقييمه
  • المخاطرة: المخاطرة فى ريادة الأعمال لا تعنى بالمرة أن تلقي بنفسك فى التهلكة ولكنها تعنى المخاطرة بالقليل لتجنى الكثير فيما بعد
  • انتقاء الفرص: من سمات رائد الأعمال الناجح القدرة على اصطياد الفرص التى قد تُتاح له؛ أيها أفضل وأيها يلائم الوقت والجهد والمال؟

مهارات رائد الأعمال

  • مهارات الإقناع
  • مهارات التحليل
  • مهارات إدارة الأعمال
  • مهارات التعامل مع الأفراد

كيف تصبح رائد أعمال

 

لأى شركة من الشركات الناشئة التى يقوم رائد الأعمال بإنشائها دورة حياة تبدأ بميلادها وتسير فى عدة خطوات حتى نجاحها.

لكن أولاً علينا معرفة أنواع الشركات الناشئة:

  • شركة تقنية
  • شركة عائلية
  • شركة مجتمعية (وقد تكون ربحية أو غير ربحية)

ريادة الاعمال ودورة حياة الشركة الناشئة

  • مرحلة الفكرة: تحتاج الأفكار دائماً للتطوير فلابد من وضع نموذج أولي للفكرة حتى يتمكن من اختبارها ومعرفة مدى ملائمتها لسوق العمل
  • تصميم نموذج وتخطيط المشروع: بعد اختبار الفكرة لابد له ان يبدأ بوضع نموذج وخطة جديدة للعمل.
  • إطلاق المشروع: وذلك من خلال المسار القانونى بتسجيل الشركة او إيجاد شركاء وبدأ الإعلان عنها.
  • بناء الشركة: وذلك بالعمل الدائم على تطويرها لتصل إلى النجاح المراد تحقيقه
  • التمويل: كل الشركات فى بدايتها تحتاج الى دعم مادي للتوسع والاستثمار
  • النمو: لابد للشركة أن تتوسع مع كل مجهودات رائد الأعمال وإلا فإن كل ما يقوم به من مجهود سيذهب هباء
  • النضج: وهى مرحلة البحث عن المُدراء أصحاب الخبرات لإدراتها بشكل صحيح للمحافظة على تقدمها ونجاحها.
  • الاستمرار أو البيع: إما أن تستمر الشركة فى عملها ونموها أو أن يقوم صاحبها ببيعها لمؤسسة أكبر تقوم على نموها وإدراتها كما حدث مع مشروع « خمسات » والذي يُعد حالياً من أشهر مواقع العمل الحر في الوطن العربي.

النظام البيئي في ريادة الاعمال

هو النظام الذي يساعد الشركة الناشئة على النمو والحصول على مصادر تمويل عن طريق بعض المؤسسات مثل:

  • جمعيات المجتمع المدنى
  • الشركات الخاصة
  • الصناديق الاستمارية
  • المبادرات حكومية

ما الذي يجعل فكرتك ناجحة في ريادة الاعمال ؟

  • وجود العملاء؛ فحين يسد منتجك احتياج هام لديهم فسيستمرون فى الوفود الى شركتك 
  • حواجز الدخول الى السوق فعليك حماية نفسك وفريق عملك 
  • وجود فريق عمل قوى يساعدك على نمو الشركة 
  • رأس المال
  • شبكة اتصالات قوية
  • المعرفة والعلاقات القوية

 

دورة حياة الشركة الناشئة

من أين تاتى الأفكار الناجحة؟!

  • حل لمشكلة مجتمعية فى السوق
  • وجود فجوة فى السوق ونقص فيه

كيف تُقيم فكرة مشروعك؟

  • تصفية الأفكار واستخراج الجيد منها
  • معايير التقييم 
  • قاعدة العملاء وحجم السوق
  • القدرة على الدفاع عن السوق الخاص بك
  • قابلية التطبيق والقدرة على التنفيذ
  • تطوير الأفكار من خلال اختبار رد فعل العملاء مع المنتج الخاص بك أو مع شركتك
  • التجربة، التعليم، التطوير، والتحديث.

هل فكرتك قابلة للاستثمار ؟!

يهتم المستثمر حينما يبدأ فى الاستثمار فى مشروع ما بأربعة أشياء: اثنان فى المشروع؛ واثنان فى رائد الأعمال نفسه

  • فى المشروع: العائد والمخاطرة (نسبة النجاح ونسبة الفشل والتوازن بينهما)
  • فى رائد الاعمال: الثقة والقدرة على تنفيذ مشروعه

أما عن التقييم المالي للمشروع فالمستثمر عادة يُفضل الاستثمار بالشركات الناشئة فى مرحلة البداية والنمو لمضاعفة الأرباح .

كيف تطور فكرتك إلى نموذج عمل تجارى؟

ثمانية أسئلة يجب على كل رائد أعمال أن يضعها فى الحسبان حين يبدأ خطته:

  • ما هو المنتج المقدم للعملاء؟
  • ما هو نوع العميل؟
  • ماذا يستفيد العميل؟
  • كيف نصل للعملاء؟
  • ما هو مصدر ايراد الشركة؟
  • ما هى أنشطة الشركة؟
  • ما هى الشركات المشاركة؟
  • ما هى موارد الشركة؟

كل تلك مجرد خطوات نظرية تعتمد على مدى مهارة وبراعه رائد الأعمال؛ حيث أن نجاح أى شركة يعتمد على العقل المدبر بها وليس على العمل النظري فقط!

ففريق العمل لابد وأن يكون على قدر عالِ من المهارة والكفاءة حتى يكون قادراً على إدارة الشركة بشكل ناجح فقد تصبح يوماً ما من كبرى المؤسسات على مستوى العالم؛ ولما لا ما دام المجهود والعمل قائماً؟

عن Samaa Iskander

طالبة بكية الدراسات الاسلامية والعربية - قسم لغة عربية؛ كاتبة قصص قصيرة ومقالات علمية وادبية و شعر عربى، وباحثة تحت التدريب فى مجال الفيزياء والفلك؛ و science communicator فى مكتبة النشئ فى مكتبة الإسكندرية.

تعليق واحد

  1. ممكن مساعدتي حول النظام البيئي لريادة الاعمال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *