web analytics
علم الأحياء البحرية

ماذا تعرف عن علم الأحياء البحرية ؟!

بينما تجلس أمام البحر تراقب الدلافين وهي تموج مع الأمواج، أو ربما ترى ذيول الحيتان ونفاث الماء من فوهاتها، تستمتع وتنجذب روحك نحوها، يلتمع في رأسك سؤالًا “أي العلوم التي تنتمي هذه الأحياء إليها؟، بل لأي مجال تتخصص فيه؟”، إن لم تجد جوابًا فلا عليك، فعلماء الأحياء البحرية قد سهلوا معرفة ذلك. إنه علم الأحياء البحرية (Marine biology)
   
   
يعكف علماء الأحياء البحرية على الدراسة الشاملة للعديد من الكائنات البحرية بدءًا من العوالق والكائنات المجهرية، حتى الكائنات البحرية العملاقة والضخمة، وتختلف المجالات المندرجة تحت هذا العلم؛ فقد تختلف نسبة لنوع الكائن وفصيلته، أو ربما لطبيعة المياه البحرية ذاتها.

بالرغم من استكانة الحياة البحرية الظاهرة، إلا أن الأحياء البحرية تواجه مشكلات تستعصي عليها الحياة بسببها؛ فهناك المخلفات الضارة كالمواد الكيماوية، ومخلفات الشحن التجاري، كذلك الأنشطة المختلفة المؤثرة على سير الحياة بداخلها، ولذلك يسعى العلماء للوصول إلى بدائل تعمل على الحد أو التقليل من هذه المؤثرات  لما لها من نتائج سلبية تؤثر على الاتزان البيئي.
  

ما هو علم الأحياء البحرية بالتحديد؟!

علم الأحياء البحرية هو أحد العلوم البيولوجية التي تهتم بدراسة الكائنات البحرية وتفاعلها مع البيئة المحيطة بها، حيث يُدرس فيه علم المحيطات والبحار وغيرها من المسطحات البحرية، كذلك ما تحتويه من كائنات وطرق معيشتها وسلوكها، ويرتبط هذا العلم بمجالات أخرى من العلوم كالفيزياء والكيمياء، وعلم المحيطات الجيولوجية. علم الأحياء البحرية هو أحد العلوم واسعة المجال ولكل مجال باحثوه المتخصصين.

يرتبط علم الأحياء البحرية بدراسة البيولوجيا الجزيئية ارتباطًا وثيقًا، حيث يطبق الباحثون التقنيات الجزيئية على العديد من البيئات كالمستنقعات وأعماق البحار، كذلك على الكائنات المختلفة كالفيروسات والنباتات المائية والأسماك.
  

ما أهمية علم الأحياء البحرية؟

يعمل النظام البيئي على نهج واحد، فمع زيادة عدد سكان العالم، تزداد الحاجة لإنتاج المزيد من المتطلبات التي تسد حاجة الفرد من الغذاء والمأوى والماء، لذلك يزداد تطلعنا نحو المحيطات والبحار وما تحتويه؛ لسد الاحتياجات اللازمة، ومع ذلك لابد من مراعاة الاتزان البيئي على كلا النطاقين البري والبحري ليبقى النظام البيئي متزنًا.

كما نسعى أن يحسن التقدم التكنولوجي قدراتنا على استخلاص الغذاء، والمياه الصالحة للشرب، ومصادر الطاقة المختلفة، والتخلص من النفايات، والنقل من المحيط.  قد يكون الأمر معكوفًا على تحقيقه في هذه الأثناء، من خلال الدراسات الخاضعة لتلبية احتياجات العالم وسكانه من المحيط، لكن تحقيقه الفعلي سيكون متروكًا لهذه الأجيال والأجيال القادمة.
  

أين يعمل علماء الأحياء البحرية؟

أغلب العلماء يعملون في الوكالات والهيئات الحكومية، كما توفر هذه المناصب  الأمن الوظيفي والمزيد من فرص التقدم. كذلك يعمل الكثير منهم في مختبرات الأبحاث الخاصة أو الشركات الاستشارية، ويعمل آخرون في نطاقات أحواض الأسماك وحدائق الحيوانات والمتاحف البحرية، والبعض منهم يكونون من أعضاء هيئة التدريس في الأوساط الأكاديمية، والبعض الآخر يتجهون للتدريس الثانوي.

يقضي عالم الأحياء البحرية قدرًا كبيرًا من الوقت في الهواء الطلق لإجراء البحوث، وغالبًا ما ينطوي العمل الميداني على متن السفن لتحديد موقع الحيوانات البحرية، ومعرفة سلوكها، كذلك جمع العينات اللازمة من البحر.

  • المصادر: 12 –
  • كتابة وإعداد: Aya Kamel
  • مراجعة وتدقيق: Sarah Boidy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *