web analytics
مراجعة الهواتف الذكية

كيف تبدأ في مجال مراجعة الهواتف الذكية ؟!

لقد أصبحت مراجعة الهواتف الذكية من المجالات المنتشرة بكثرة في الآونة الأخيرة كعمل حر على الإنترنت وخصوصاً على منصة اليوتيوب ؛ حيث يعتمد نسبة كبيرة من الناس في مسألة شراء الهواتف أو الأجهزة الإلكترونية بشكل عام على آراء وتوصيات الآخرين حول هذا المنتج. من خلال هذا المقال سوف نستعرض معاً أهم النقاط الأساسية التي سوف تساعدك للبدء في هذا المجال.
  

سنستعرض معاً بعض الإرشادات التي يجب مراعتها بعد مرحلة إنشاء القناة وتجهيز كافة الأدوات الخاصة بالتصوير لإعداد المراجعات وطرحها في صورة فيديوهات على الإنترنت ونفس الخطوات يُمكن تطبيقها إذا كنت تقدم المراجعة على مدونة أو موقع.

 

(1) جمع كافة المعلومات عن الهاتف الذي تود مراجعته

استخدم الموقع الرسمي لشركة الهاتف بالإضافة إلى مواقع أخرى شهيرة مثل gsmarena.com لمعرفة مواصفات الجهاز؛ عليك باستيعاب وفهم هذه المواصفات بشكل جيد ثم إطلاق العنان لتجربة شخصية للهاتف لفترة يُفضل ألا تقل عن أسبوعين وبالطبع كلما زادت الفترة كان أفضل لإعطاءه تقييم حقيقي. يُمكنك شراء الهاتف أو استعارته من أصدقائك أو حتى من أحد المتاجر الرسمي.
   
 

(2) تقديم الهاتف بالشكل المطلوب

قم بعرض الأسماء المختلفة للهاتف والنسخ المتداولة منه؛ ويُفضل تضمين روابط شراء للهاتف من (سوق، جوميا، أو أمازون) في وصف الفيديو أو في نهاية المقال إذا كنت تقدم مراجعة نصية.
  

(3) تقسيم المراجعة

أهم شئ في عملية مراجعة الهواتف الذكية هو تنظيمها وتقسيمها إلى نقاط محددة حتى تحصل على أكبر قدر من المشاهدات لها وذلك من خلال تناول النقاط الآتية:
  

(3.1) التصميم (Design)

  • أبعاد الهاتف (الطول x العرض x السُمك)
  • وزن الهاتف بالجرامات
  • مادة التصنيع لجسم الهاتف سواء كان (معدن، زجاج، أو بلاستيك)
  • وجود طبقة حماية أم لا
  • عدد الشرائح التي يدعمها الهاتف سواء شريحة واحدة فقط بالإضافة لكارت ذاكرة خارجي أو شريحتين مع كارت ذاكرة خارجي
     

(3.2) الشاشة (Display)

  • نوع الشاشة
  • حجم الشاشة بالبوصة
  • حجم الشاشة بالنسبة للجهاز ككل (Screen-to-body ratio)
  • مستوى الدقة (Resolution)
  • كثافة البكسل (Pixel per Inch)
     

(3.3) الأندرويد

  • واجهة التشغيل
  • نسخة الأندرويد الموجودة على الهاتف والتحديثات التي قد تصل له مستقبلاً
      

(3.4) المعالج

  • الشركة المُصنعة
  • تردد المعالج
  • عدد الأنوية
  • المعالج الرسومي
      

(3.5) الذاكرة

  • حجم الرام
  • الذاكرة الداخلية (مع مراعاة الإصدات المختلفة للهاتف حيث تتوافر نسبة كبيرة من الهواتف بنسخ مختلفة من الذاكرة الداخلية)
  • أقصى حجم للذاكرة الخارجية
     

(3.6) الكاميرا (الأمامية والخلفية)

  • حجم الميجا البكسل لكل كاميرا
  • فتحة العدسة
  • المستشعر
  • أوضاع التصوير
  • دقة التصوير سواء الفوتوجرافي أو الفيديو
  • معدل الإطارات في الثانية في حالة تصوير الفيديو (Frame per Second)
      

(3.7) الصوت

  • مكان السماعة الخارجية في جسم الهاتف ومدى ملاءمتها للمستخدم
  • مخرج السماعة (عادة يكون 3.5 mm في أغلب الهواتف الذكية)
  • جودة ونقاء الصوت في تشغيل ملفات MP3 سواء (مونو أو ستريو)
  • جودة الصوت في المكالمات
     

(3.7) الحماية

  • بصمة الإصبع (تقييم سرعة استجابة الهاتف للبصمة)
  • بصمة الوجه (تقييم مدى استجابة الهاتف للوجه مع اختلاف الإضاءة المحيطة أو في الظلام والإضاءة المنخفضة)
     

(3.8) البطارية

  • السعة بالمللي أمبير
  • عدد الساعات في حالة الاستخدام اليومي الشاق
  • إمكانية دعم الشحن السريع أم لا
      

(3.9) ميزات إضافية (Features)

  • تقنية OTG لدعم وصلات USB
  • دعم نظارات الواقع الافتراضي
  • الراديو FM
  • دعم شبكات الإتصال للجيل الرابع لكل شريحة
  • تقنية NFC أو ما تُعرف بالإتصال قريب المدى
      

(3.10) السعر

  • سعر الهاتف بالدولار في وقت المراجعة
  • سعر الهاتف بالعملة المحلية وقت المراجعة
  • الألوان المتوفرة للهاتف

  

(4) عيوب الهاتف

ينبغي عرض العيوب جنباً إلى جنب مع المميزات فهذا سوف يُعطي المشاهد مزيد من السعادة نتيجة عرض مراجعة حيادية وموضوعية؛ هذا الأمر مفيد جداً بالنسبة لأي شخص يريد شراء الهاتف لأنه سوف يكون على علم بكافة الأمور الإيجابية والسلبية به مما يساعده على اختيار الهاتف المناسب، وكذلك مفيد للشركات لمعرفة نقاط القوة والضعف في المنتجات الخاصة بهم ومحاولة تحسينها في منتجات أو إصدرات أخرى لتلافي أية عيوب مستقبلية قد تؤثر على نسبة المبيعات لها.

  

(5) ملخص أو خاتمة المراجعة

من المفيد حقاً أن تختم بإعطاء انطباع عام عن الهاتف وتجربتك لاستخدامه، إلى جانب التشجيع على تجربته وعرض رأيك عنه دون إعادة سرد التفاصيل مرة أخرى.

 

(6) نصائح مهمة جداً في عملية مراجعة الهواتف الذكية

  • في مرحلة تقييم الكاميرا ينبغي عرض صور وفيديوهات من تصويرك كتجربة حية
  • الأمانة وعدم الانحياز للشركة المُصنعة أمران ضروريان فأي محاولة لترويج الهاتف على حساب العيوب التي قد يكتشفها المستخدم فيما بعد قد تفقدك المصداقية أمام المتابعين
  • ينبغي مراعاة وقت المُشاهد للفيديو وعدم عرض مراجعات تزيد مدتها عن 15 دقيقة كحد أقصى
  • لا تحاول الخروج عن الموضوع تحت أي ظرف! التركيز في المحتوى هو أمر حيوي للغاية
  • يُفضل إعداد المراجعة في صورة مكتوبة أولاً (Script) وقراءتها جيداً مرات عديدة قبل إلقاءها أمام الكاميرا.

المصادر: 12

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *