web analytics
الرياضيات صعبة

لماذا تُعد الرياضيات صعبة لأغلب الطلاب؟!

في عام 2005 ، أجرت مؤسسة جالوب « Gallup » وهي إحدى المؤسسات الرائدة في البحوث الإحصائية استطلاعاً للرأي في الولايات المتحدة بسؤال التلاميذ عن أكثر المواد الدراسية صعوبة؟ الإجابة لم تكن مثيرة للدهشة فقد تصدرت الرياضيات قائمة المواد الأكثر صعوبة بالنسبة للعديد منهم والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا تُعد الرياضيات صعبة وهل جال بخاطرك هذا التساؤل من قبل؟

 

ما هو مفهوم الصعوبة ؟

يُشتق مصطلح الصعوبة في اللغة من الفعل « صَعُبَ » ويعني اشتد وعَسُرَ، وهو الأمر الذي لا يُمكن القيام به بسهولة ويسر حيث يتطلب الكثير من الجهد، العمل، والمهارة لتنفيذه بنجاح.
  

يقودنا التعريف السابق إلى جوهر الموضوع؛ ما يجعل الرياضيات صعبة حقاً هو أنها تتطلب الصبر والمثابرة في التعلم، بالنسبة للعديد من الطلاب فتعلم الرياضيات لا يأتي بشكل حدسي أو تلقائي إنما يتطلب بذل الكثير من الوقت والجهد. هذا يعني أن المشكلة لا تتعلق بالقدرات الذهنية للطلاب إنما تعود إلى سبب آخر وهو أن بعضهم لا يضع جداول زمنية محددة أثناء الدراسة لفهم العديد من الموضوعات الرياضية مما يؤدي إلى نفاد الوقت وانتقال المعلم إلى موضوع دراسي آخر!
    
كيف أفهم الرياضيات؟
     
هل الرياضات علم تراكمي ؟

تعلم الرياضيات يُشبه إلى حد كبير تشييد الأبنية والصروح الضخمة، فمثلاً للإنتقال إلى الطابق الثاني في المبنى ينبغي عليك استكمال أسس الطابق الأول بشكل قوي وصلب وإلا لن تستطيع بناء أدوار أعلى. في المرحلة الابتدائية من التعليم يدرس الطلاب الأعداد وقواعد الجمع، الطرح، الضرب، والقسمة والتي تُشكل لديهم المفاهيم والقواعد الأساسية.
  
تأتي المستويات الأعلى في المرحلة الاعدادية حينما يتعلم الطلاب المعادلات والصيغ الرياضية وهنا ينبغي فهم واستيعاب هذه الموضوعات بشكل جيد قبل التوسع والانتقال إلى مراحل دراسية أعلى.
  
تبدأ المشكلة في الظهور ما بين المرحلتين الإعدادية والثانوية حينما يبدأ الطلاب في دراسة وتعلم موضوعات أكثر تعمقاً دون الاستيعاب الكافي للموضوعات السابقة في المراحل الماضية لكنهم على أية حال يُكملون رحلة التعليم المدرسي. انتقال الطالب إلى مستويات دراسية أعلى في ظل وجود أسس هشة وضعيفة يُنذر بفشل حقيقي في أي لحظة!
  
البدايات السيئة أيضاً لها أثر ملحوظ في صعوبة الرياضيات فيما بعد لدى الكثير؛ فكما ذكرنا أنه علم يعتمد على ما سبق دراسته في المراحل الأساسية من المدرسة والتي غالباً ما يشوبها بعض المشاكل نظراً لأن نسبة من معلمي الرياضيات في المدارس الابتدائية لا يحبون تدريس هذه المادة او اُضطروا للعمل بهذه المهنة؛ وطالما أن المعلم لا يستمتع بما يقوم به فهذا الأمر سوف ينعكس بالطبع على التلاميذ!
  
فضلاً عن الإشارة إلى الرياضيات في الميديا مثل المسلسلات وأفلام الكارتون بكونها صعبة ومُملة مما يجعل الأطفال الصغار يكرهونها حتى من قبل البدء في دراستها مما يُرسخ في أذهان الجميع صورة خاطئة عنها بكونها علم مقتصر على فئة محدودة جداً من البشر.
    
وآخيراً .. كيف يُمكن تجاوز هذا الأمر؟

أي كان مستواك الحالي في دراسة الرياضيات فالأمر ليس بمعضلة ويُمكن أن تتفوق بها عن طريق سد الفجوات الموجودة في هذا البناء وإعادة ترسيخ المفاهيم الرياضية الأساسية من المراحل التعليمية السابقة سواء الإعدادية أو الثانوية.

  • إذا كنت طالباً في المرحلة الإعدادية فلا تسعى للانتقال إلى المرحلة التالية قبل الفهم الجيد لمبادئ ما قبل الجبر (Pre-Algebra) “استعن بمعلم خاص إذا لزم الأمر”
  • إذا كنت طالباً في المرحلة الثانوية وتجد مشقة في الرياضيات قم بالبحث عن مقررات المرحلة الإعدادية وتفحصها بشكل جيد
  • إذا كنت طالباً في المرحلة الجامعية فعليك بتصفح كل الموضوعات الرياضية التي مرت عليك في الماضي؛ لا تقلق فالأمر لن يستغرق كثيراً مثلما تعتقد لأن عواقب الاستمرار دون أساس جيد حقاً وخيمة!

هل مازالت تعتقد أن الرياضيات صعبة ؟
رجاء أخبرنا عبر التعليقات 🙂

المصادر: 12

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *