web analytics
تعلم الانجليزية من المدرسة

لماذا لا يمكن تعلم الانجليزية من المدرسة فقط؟!

هل تساهم المراحل التعليمية التي نلتحق في اكتساب مهارات اللغة الانجليزية؟ بمعنى آخر هل يمكنك تعلم الانجليزية من المدرسة فقط دون الحصول على كورسات أو مقررات إضافية أخرى؟ عن تجربة شخصية بالنسبة للغة فى مراحل التعليم المختلفة سواء الابتدائى او الاعدادى أو الثانوى فإن نظام التعليم يرتكز بشكل أساسي على حفظ الكلمات دون تطبيق عملى كما أن المدرسة لاتمكن الطالب من ممارسة المهارات اللغوية.

 

أربعة أسباب تجعل من الصعب تعلم الانجليزية من المدرسة

1- التركيز على المجموع النهائي

أحياناً ما يكون الهدف الأساسي لكثير من الطلاب هو اجتياز المرحلة الدراسية فقط دون الاهتمام بالتعلم مما يجعلم غير مؤهلين بالشكل الكافي لسوق العمل وهذا ما يجعل جزء كبير من الشباب في نهاية المرحلة الجامعية غير قادر على إيجاد غايته في رحلة البحث عن الذات.
 

2- وجود فرق شاسع بين التعلم والتعليم

بشكل عام تهتم المدرسة بالدراسة (studying) وليس التعلم (Learning) وشتان الفارق بين هذا وذاك؛ حيث يتم التركيز على القواعد وكيفية بناء الجملة فمثلاً الشخص الذى يريد احتراف كرة القدم فلا ينبغي له دراسة تشريح عضلات الرجل في البداية وإنما الأفضل أن يمارس هذه الرياضة بشكل فعلي ومتواصل لاكتساب المهارات المطلوبة في الملعب.
 

3- عدم وضوح الهدف

فإذا سألت أستاذ متخصص فى علوم اللغة لماذا ندرس اللغة الانجليزية؟! فمن الممكن أن تكون إجابتة لمعرفة أصولها وقواعدها وربما تختلف الاجابة تماماً عندما تطرح نفس السؤال على شخص يسافر بلدان كثيرة ويتحدث مع الاف الأجانب حول العالم باللغة الانجليزية.
 

4- محتوى ضعيف

يحصل الطلاب على قدر ضئيل من اللغة مقارنةً بما يحصل علية الطالب الذى يعيش فى دولة أجنبية أخرى فعلى سبيل المثال لا تتعجب عندما ترى طالب ذو مستوى ضعيف قد يصل إلى مرحلة التحدث بطلاقة بعد بضعة أشهر من انتقاله إلى بيئة تتحدث الانجليزية بينما قد يجد الشخص المتفوق دراسياً في مجتمعاتنا بعض الصعوبات في التحدث بها بصورة طبيعية.

إن ما تحصل علية من مهارات لغوية فى عام أكاديمى كامل من الممكن أن تحصل علية فى بضعة أيام فى بيئة تتحدث الإنجليزية وهذا هذا الأمر قد يكون صادماً للكثير منا ولكنها حقيقة!

 

كيف يمكن تعلم الانجليزية من المدرسة ؟!

ثمة طريقتان لتعلم اللغة من المدرسة، أولاً وضع خطة واضحة من قبل مُعدي المناهج والمقررات الدراسية للعمل على تحسين مستوى الطلاب بشكل عملي؛ ثانياً تغيير الطلاب من أسلوب تفكيرهم فعليهم أن يضعوا التعليم في المقام الأول ولا يكون الهدف الأساسي هو حصد أعلى درجات في الاختبارات.

تبدأ عملية التطوير دائماً من الداخل للخارج وليس العكس كما يعتقد البعض. فعلى الطلاب أن يستخدموا المفردات والمصطلحات التي يتعلمونها للتعبير عن أنفسهم وليس لتكوين جمل لا قيمة لها. وعلى المعلم أن يبتكر أنشطة تعليمية بحيث يجد الطلاب فرصه كبيرة فى تطبيق الدروس والشروحات بشكل عملي، وأن يمنح الطلاب الجرأة والثقة لممارسة المهارات اللغوية دون الشعور بالخوف أو الحرج.

 

أخيرا وليس بآخر قد تساهم المدرسة في دور بارز في عملية التعلم لكنها لا تمثل الحل الأمثل لاحتراف وإتقان المهارات اللغوية في اللغة الإنجليزية.

  • المصادر: 1 
  • إعداد وكتابة: Ameen Reda
  • تدقيق ومراجعة: فريق محاضرات وكورسات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *