web analytics
التدوين والكتابة

كيف تبدأ في مجال التدوين والكتابة من الصفر ؟!

ورد إلينا سؤال من أحد مُتابعينا عبر صفحة الفيس بوك بخصوص كيفية البدء في تعلم التدوين والكتابة من الصفر ؟! وهل يُمكن إنشاء مدونة ناجحة أم أن هذا الأمر شاق ويحتاج لمزيد من الوقت والجهد! بشكل عام فإن مجال الكتابة شأنه شأن العديد من المجالات الأخرى والتي يجب أن تتدرب على ممارستها حتى تصل للمستوى الذي تطمح إليه. من خلال هذا المقال سنستعرض معكم بعض النصائح والإرشادات التي سوف تساعدك في تعلم وإتقان التدوين والكتابة من الصفر دون أية خلفية مُسبقة.
   

   
بادئ ذي بدئ فنحن نتحدث هنا عن التدوين وصناعة المحتوى بشكل عام وليس الكتابة الأدبية كتأليف الشعر، القصص، أو الروايات والتي غالباً ما تتطلب مهارات خاصة كالإلمام بفروع اللغة العربية المختلفة مثل النحو والصرف والبلاغة فضلاً عن الموهبة.
 

1- افهم ماهية الكتابة

الكتابة في الأساس هي وسيلة للتعبير عما يجول في صدرك من أفكار وأراء لإتاحتها أمام القارئ في صورة مرئية سواء من خلال مدونة شخصية، منصة للتدوين، جريدة رسمية، أو موقع إخباري.
  

2- اختر المنصة التي سوف تكتب بها؟!

2.1- المدونة الشخصية (خواطر)

اكتب بها ما تحب وما شئت فالأمر متروك لك والقاعدة الحاكمة لهذا النوع من الكتابة هي لا قواعد! هي مجرد خواطر شخصية تشاركها مع أصدقائك أو عائلتك أو مع بعض الأشخاص المقربين لك.

هناك العديد من المواقع على شبكة الإنترنت التي تُدعم إنشاء مدونة مجانية دون أن تُكلفك قرشاً واحداً. أشهر هذه المواقع هي منصة بلوجر (Blogger) ومنصة وردبريس (WordPress).

2.2- جريدة أو موقع إخباري (مقال)

ينبغي في هذا النوع من الكتابة تسليط الضوء على كافة العناصر الأساسية للمقال دون إيطال في تفاصيل قد تسبب الملل للقارئ ودون إيجاز قد تُعرّض المقال للرفض من قبل الجهة التي سوف تنشره.

2.3- موقع على الإنترنت (مقال مترجم)

الترجمة بحر وعالم آخر من الكتابة له سحره الخاص؛ لكننا هنا سوف نتطرق للمبادئ الأساسية في هذا النوع من الكتابة وأولها هو إجادة كلا اللغتين (اللغة الأصلية واللغة المُترجم إليها)؛ ثانيها هو فهم النص الأصلي بشكل جيد فالترجمة ليست استبدال كلمة بأخرى فهي ترجمة للمعنى قبل أن تكون ترجمة للنصوص.

2.4- موقع على الإنترنت (مقال علمي)

يتطلب لكتابة مقال علمي جيد بعض الخطوات وهي كالآتي:

  • التحضير الجيد للموضوع المراد الكتابة عنه
  • تحديد العناصر والأفكار 
  • البحث الجيد في المكتبة أو على شبكة الإنترنت
  • إعداد قائمة بالمصادر التي تمت الإستعانة بها (Sources & References)
  • تنقيح المقال لغوياً للتأكد من أية أخطاء إملائية أو نحوية كنصب الفاعل ورفع المفعول به إلخ.
  • مراجعة وتدقيق المقال من حيث المحتوى للتأكد من خلوه من أية أخطاء علمية قد تؤثر على قيمة المقال ككل.

  

تعلم الكتابة من الصفر  

3- أقرأ كثيراً

كل كاتب متميز في هذا المجال هو في الأساس قارئ نهم لا تُفارقه الكتب، حاول أن تضع خطة سنوية لعدد معين من الكتب لقراءتها؛ القراءة هي إحدى الأدوات الأساسية التي سوف تُمكنك من احتراف الكتابة؛ ولا تُثقل على نفسك في بادئ الأمر وابدأ بعدد قليل من الكتب أو الروايات والقصص.

والأفضل أن تقرأ في المجال الذي تنوي الكتابة عنه حتى تزداد معلوماتك وخبراتك به. من أفضل المنصات الإلكترونية التي سوف تساعدك في هذا الأمر هو موقع (Goodreads) وهو من المواقع الغنية عن التعريف والذي يضم قاعدة بيانات ضخمة لأغلب الكتب بالإضافة لإمكانية إنشاء حساب مجاني به.
 

4- اكتب فيما تُحب

ليس من المعقول أن تكون عاشقاً لرياضة كمال الأجسام وُتريد كتابة مقالات عن الربح من الإنترنت لأنه سوف يجلب لك المزيد من الزوار لموقعك هذا ليس منطقياً على الإطلاق! أفضل مجال يُمكن أن تصنع فيه محتوى يستحق القراءة هو المجال الذي تحبه سواء كان مجال دراستك أو عملك أو حتى هواية مُفضلة منذ الصغر.
  

5- البدايات دائماً صعبة

أول مقال أو تدوينة سوف تكتبها غالباً ما ستحتوى العديد من الأخطاء ولا داعي للقلق بشأن هذا الأمر؛ ممارسة الكتابة باستمرار سوف تساعدك على تجنب أية أخطاء سابقة.
  

6- لا تكتب باللغة العامّية

استخدام اللغة العامية في الكتابة والتدوين كالذي يروي أرضه بماء ملوث! النتيجة النهائية حتماً ستكون محاصيل فاسدة! (لا تنس! نحن نتحدث عن كتابة المقالات وليس الخواطر الشخصية).

بالإضافة لنقطة يجب وضعها في الاعتبار وهي أنّ كل دولة عربية لها مُصطلحات عامّية خاصة بها وهذا يعني أنك إذا كتبت مقالاً باللهجة العامّية المصرية أو السورية على سبيل المثال فسوف تفقد جمهوراً عريضاً من كافة الدول العربية الأخرى. يجب أن تكون الكتابة باللغة العربية الفصحى كأرض مشتركة لكافة متابعينك من كل الدول العربية.
  

7- نعم للتبسيط ولا للتعقيد

القراء عموماً مختلفون في توجهاتهم، مستوى تعليمهم، وآراءهم الثقافية والفكرية وهذا يعني مُراعاة استخدام تعبيرات وألفاظ بسيطة في المقال الذي تكتبه؛ العبقرية دائماً في التبسيط حتى تصل رسالتك وهدفك بوضوح لهم.
  

8- حدد الهدف من المقال

هل تتذكر كيف كنت تتعامل مع سؤال التعبير في اختبار اللغة العربية في سنوات الدراسة السابقة؟! حينما كان يُطلب منك الكتابة عن موضوع ما؟ هذا ما يجب أن تفعله هنا بالضبط! يجب أن تحدد الهدف من الموضوع وكتابة العناصر الخاصة به قبل الشروع في الكتابة.
  

9- تعرّف على مكونات المقال

أي مقال مهما كان موضوعه أو نوعه يجب أن يضم ثلاثة أجزاء أساسية وهي:

  • مُقدمة: نبذة عامة عن المحتوى
  • جسم المقال: المضمون الأساسي للمقال
  • الخاتمة: مُلخص للفكرة الرئيسية التي تُريد طرحها في إيجاز.
      

10- آخيراً وليس بآخر

لا توجد كبسولة سحرية ستجعل منك كاتباً مشهوراً بين عشية وضُحاها؛ ولا كتاب كيف تُتقن التدوين والكتابة في ثلاثة أيام؟! عاملان أساسيان يصنعان مدوناً محترفاً هما الشغف في المقام الأول وثانياً التدريب المُستمر!

والآن هل مازالت تجد صعوبة في التدوين والكتابة ؟!
رجاء أخبرنا عبر التعليقات.

آخر تحديث: 8 يونيو 2018

4 تعليقات

  1. The information that you always provide is extremely helpful,beneficial and useful;that’s why I would like to express my gratitude and encourage you to go on with this great mission.

  2. ملاحظة بسيطة.. ع ما كُتب..
    الفاعل مرفوع والمفعول به منصوب وشكرا 😊

  3. انا بحب مقال السيارات جدا وسوف ابدا فى التدوين عن السيارات
    شكرا جزيلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *