web analytics
التدوين والكتابة من الصفر

كيف تبدأ في مجال التدوين والكتابة من الصفر ؟!

ورد إلينا سؤال من أحد مُتابعينا عبر صفحة الفيس بوك بخصوص كيفية البدء في تعلم التدوين والكتابة من الصفر ؟! وهل يُمكن إنشاء مدونة ناجحة أم أن هذا الأمر شاق ويحتاج لمزيد من الوقت والجهد! بشكل عام فإن مجال الكتابة شأنه شأن العديد من المجالات الأخرى والتي يجب أن تتدرب على ممارستها حتى تصل للمستوى الذي تطمح إليه. من خلال هذا المقال سنستعرض معكم بعض النصائح والإرشادات التي سوف تساعدك في تعلم وإتقان التدوين والكتابة من الصفر دون أية خلفية مُسبقة.
   

   
بادئ ذي بدئ فنحن نتحدث هنا عن التدوين وصناعة المحتوى بشكل عام وليس الكتابة الأدبية كتأليف القصص أو الروايات والتي غالباً ما تتطلب مهارات خاصة كالإلمام بفروع اللغة العربية المختلفة مثل النحو والصرف والبلاغة.

1- افهم ماهية الكتابة

الكتابة في الأساس هي وسيلة للتعبير عما يجول في صدرك من أفكار وأراء لإتاحتها أمام القارئ في صورة مرئية سواء من خلال مدونة إلكترونية، منصة للتدوين، جريدة رسمية، أو موقع إخباري.

2- أقرأ كثيراً

كل كاتب متميز في هذا المجال هو في الأساس قارئ نهم لا تُفارقه الكتب، حاول أن تضع خطة سنوية لعدد معين من الكتب لقراءتها؛ فالقراءة هي أحدى الأدوات الأساسية التي سوف تُمكنك من احتراف الكتابة؛ ولا تُثقل على نفسك في بادئ الأمر وابدأ بعدد قليل من الكتب أو الروايات والقصص.

3- اكتب فيما تُحب

ليس من المعقول أن تكون عاشقاً للرياضة وُتريد كتابة مقال عن البرمجيات هذا ليس منطقي! أفضل مجال يُمكن أن تصنع فيه محتوى يستحق القراءة هو المجال الذي تحبه سواء كان مجال دراستك أو عملك أو حتى هواية مُفضلة منذ الصغر.

4- البدايات دائماً صعبة

أول مقال أو تدوينة سوف تكتبها غالباً ما ستحتوى العديد من الأخطاء ولا داعي للقلق بشأن هذا الأمر؛ ممارسة الكتابة باستمرار سوف تساعدك على تجنب أية أخطاء سابقة.

5- لا تكتب باللغة العامّية

استخدام اللغة العامية في الكتابة والتدوين كالذي يروي أرضه بماء ملوث! النتيجة النهائية حتماً ستكون محاصيل فاسدة! بالإضافة لنقطة يجب وضعها في الاعتبار وهي أنّ كل دولة عربية لها مُصطلحات عامّية خاصة بها وهذا يعني أنك إذا كتبت بالعامّية المصرية على سبيل المثال فسوف تفقد جمهوراً عريضاً من كافة الدول العربية الأخرى. يجب أن تكون الكتابة باللغة العربية الفصحى كأرض مشتركة لكل متابعينك العرب.

6- نعم للتبسيط ولا للتعقيد

القراء عموماً مختلفون في توجهاتهم، مستوى تعليمهم، وآراءهم الثقافية والفكرية وهذا يعني مُراعاة استخدام تعبيرات وألفاظ بسيطة في المقال الذي تكتبه؛ العبقرية دائماً في التبسيط حتى تصل رسالتك وهدفك بوضوح لهم.

7- حدد الهدف من المقال

هل تتذكر كيف كنت تتعامل مع سؤال موضوع التعبير في اختبار اللغة العربية في المدرسة؟! حينما كان يُطلب منك الكتابة عن موضوع ما؟ هذا ما يجب أن تفعله هنا بالضبط! يجب أن تحدد الهدف من الموضوع وكتابة العناصر الخاصة به قبل الشروع في الكتابة.

8- تعرّف على مكونات المقال

أي مقال مهما كان موضوعه يجب أن يضم ثلاثة أجزاء أساسية وهي:

  • مُقدمة : نبذة عامة عن المحتوى
  • الموضوع أو جسم المقال: المضمون الأساسي للمقال
  • الخاتمة: مُلخص للفكرة الرئيسية التي تُريد طرحها

9- آخيراً وليس بآخر

لا توجد كبسولة سحرية ستجعل منك كاتباً مشهوراً بين عشية وضُحاها؛ عاملان أساسيان يصنعان مدوناً محترفاً وهما الشغف في المقام الأول وثانياً التدريب المُستمر!

والآن هل مازالت تجد صعوبة في الكتابة أو التدوين؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *