web analytics
كيف تذاكر من أجل التعلم وليس الإمتحانات
(image credit: heysigmund.com)

كيف تذاكر من أجل التعلم وليس الإمتحانات ؟!

ورد إلينا سؤال من أحد مُتابعينا ألا وهو « كيف تذاكر من أجل التعلم وليس الإمتحانات ؟! » وفي نفس الوقت أستطيع اجتياز الاختبارات المدرسية أو الجامعية بنجاح؟! وسنحاول في هذا المقال الإجابة عليه بشكل مُبسط من خلال بعض النقاط الأساسية التي يجب التركيز عليها أثناء المذاكرة.

1- قم بالتركيز على الجوانب التطبيقية والعملية

المعلومات الدراسية دون تطبيق عملي هي مجرد حشو في الدماغ يتم تفريغه في ورقة الإمتحان لا أكثر؛ من أجل استيعاب هذه المعلومات بشكل أفضل ينبغي معرفة تطبيقاتها في الحياة من حولك أو بعنى آخر ما الفائدة من دراسة هذه المقررات! على سبيل المثال أنني أدرس الكيمياء العضوية – وهي من أكبر فروع علم الكيمياء – فينبغي أن أعرف ما هي تطبيقاتها في الحياة؟!

في المثال المذكور سابقاً فإن الكيمياء العضوية تدخل في العديد من الصناعات الحيوية من حولنا مثل (العطور، مستحضرات التجميل، الدهانات والبويات، الملابس والأقمشة، الصابون والمنظفات، الأدوية والعقاقير، البتروكيمياويات، وغيرها الكثير)، نستنتج مما سبق أن المعرفة بتطبيقات أي مجال تعتبر من أحد الأعمدة الأساسية لفهمه وتعلمه.
  

2- الفهم يؤدي إلى الحفظ والعكس غير صحيح!

حفظ المقررات الدراسية قد يصعد بك في الترتيب إلى أوائل الدفعة لكن بعد انتهاء الدراسة فسوف تنسى هذا الكمّ الرهيب من المعلومات وتصبح المُحصلة النهائية صفر وكأنك لم تتعلم من قبل! أمّا الفهم والاستيعاب الجيد للمعلومة فيضمن لك التفوق في الحياة الدراسية بالإضافة لمرحلة ما بعد الدراسة وهذا ما نطمح لتحقيقه! المرحلة الثانوية أو الجامعية ليست نهاية الرحلة بل هي مُجرد محطة!
  

3- استخدام عناصر المذاكرة الثلاثة

يجب أن تعتمد المذاكرة سواء في المرحلة المدرسية أو الجامعية على ثلاثة عناصر أساسية وهي:

  • القراءة
  • الكتابة
  • المشاهدة

هل تقرأ دروسك أثناء المذاكرة بصوت مسموع؟
هل تقوم بتدوين أو كتابة ما تعلمته؟
هل تقوم بتظليل المعلومات المهمة في الكتاب؟
هل تعتمد في المذاكرة على الرسوم التوضيحية أو الوثائقيات التعليمية؟
  

4- حدّد أهدافك من المذاكرة

معرفة الهدف وتحديده بدقة دائماً ما تخفف من عناء الرحلة؛ ضع لنفسك أهدافاً واضحة واجتهد في تحقيقها، وتذكّر دائماً وأبداً أن اجتياز الاختبارات أو تحصيل أعلى الدرجات ليس هدفاً في حد ذاته ولكنها وسيلة للوصول لمرحلة تعليمية أعلى قد تُغير مجرى حياتك!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *