web analytics
Source: contrastwerkstatt / Fotolia.com

علم السموم .. هذا هو ما يجب أن تعرفه عنه!

علم السموم « Toxicology » هو المجال الذي يختص بدارسة التأثيرات الضارة للمواد الكيميائية على الكائنات الحية عموماً عن طريق دراسة الأعراض وكيفية تأثير تلك المواد وطريقة عملها داخل الجسم « Mechanism of action of Toxins »؛ وهي آلية عمل المادة السامة داخل الجسم ومدى التعرض لها وطرق الكشف عنها وكيفية علاجها وبالتحديد فيما يتعلق بالإنسان. يندرج هذا العلم في الأساس كفرع من علوم الكيمياء والأحياء والطب ولكن بشكل أكثر دقة وإيضاحاً فهو يندرج الآن تحت علم الصيدلة « Pharmacology »

تعود نشأة هذا العلم إلى العالم ماثيو اورفيلا عام 1813 والذي يعتبر الأب الروحي الحديث لعلم السموم بالإضافة إلى إسهامات العالم العربي ابن وحشية الذي ألف كتاباً عن السموم في القرن التاسع أو العاشر الميلادي.

حيث أن العلاقة بين جرعة المادة السامة التي يتناولها الكائن الحي وتأثيرها عليه لها دلالة واضحة في علم السموم، فالجرعة هي العامل الرئيسي في تحديد هذه المسألة ولهذا ظهر مصطلح يُعرف بـ الجرعة الوسطى المميتة « Median Lethal Dose » والمعروفة في الأوساط العلمية بهذا الرمز  « LD50 » وهي الجرعة اللازمة لقتل نصف عدد حيوانات الإختبار « غالباً ما تكون فئران » مع العلم بأن كل المواد بلا استثناء سامة وذلك إذا توافرت لها الظروف المواتية!

 

علم السموم
Image credit: imedglobal.com

يوجد العديد من المواد السامة والتي تؤثر بشكل غير مباشر على الكائن الحي فعلى سبيل المثال: الكحول أو الميثانول « Methanol »  يُمكن أن يتحول كيميائياً داخل الكبد إلى الفورمالدهيد « Formaldehyde »  وهي المادة المسببة للتأثير الضار للكحول الذي يسبب تشمع الكبد و العمى في بعض الحالات بحيث يتواجد الميثانول في المختبرات العلمية و مختبرات الأبحاث؛ و التعرض له بشكل خاطئ سينجم عنه أعراض جانبية خطيرة للمصاب، ملاحظة: « نوع الكحول الموجود في الخمور هو الإيثانول (Ethanol) و ليس الميثانول و درجته سميته أقل » ، كذلك يوجد أيضاً العديد من التأثيرات السامة داخل الكبد للعقاقير التي يتم تناولها دون إستشارة الطبيب عن طريق تفاعل تلك العقاقير مع إنزيمات الكبد والذي قد يسبب تعرض الشخص للسمية.

تأثير السمية هي عملية معقدة في حقيقة الأمر لأنها تعتمد على عدة عوامل وهي: كمية المادة السامة وهو عامل في غاية الأهمية « فكلما كانت الكمية أكبر؛ كلما زاد خطر سميتها على أعضاء الجسم المختلفة »؛  فبعض المواد الكيميائية على سبيل المثال سامة بطبيعتها، والبعض الآخر غير سام حتى يتم امتصاصه داخل الجسم و ذلك بسبب تعرضها لتفاعلات كيميائية داخل الجسم بشكل عام و داخل الكبد بشكل خاص مما ينتج عنه مركبات سامة و هي نواتج التفاعلات التي حدثت »؛ كما أن العديد من المواد السامة تؤثر بشكل مباشر على أعضاء معينة داخل جسم الكائن الحي ؛ أما البعض الآخر فتُلحق الضرر بأي عضو أو نسيج حي تمر من خلاله بشكل عام . 

 

انواع السموم وتاثيرها
Image Credit: hishouserehab.com

ما هي الأشكال التي تتواجد عليها المواد السامة؟
______________________________________

  • حيوية « Biological »: سم الأفعي
  • كيميائية « Chemical »: حمض السيانيد وأملاحه وهي مواد شديدة السُمّية ربما تسبب الوفاة في دقائق
  • فيزيائية « Physical »: التسمم عن طريق التعرض للمواد المُشعة.

ما هي التخصصات الفرعية لعلم السموم؟
______________________________

  • علم السموم البيئي « Environmental Toxicology »
  • علم السموم الشرعي « Forensic Toxicology »
  • علم السموم السريري « Clinical Toxicology »
  • علم السموم الكيميائي « Chemical Toxicology »
  • علم السموم الطبي « Medical Toxicology »
  • علم السموم المهني « Occupational Toxicology »
  • السموميات البيئية « Ecotoxicology »
  • علم السموم المائي « Aquatic Toxicology » 
  • علم الوراثة السُمّي « Toxicogenomics »

 

مُراجعة علمية

  • Areej Abu Hanieh
  •  Rahaf Nahar 

المصادر
12 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *